News

اتفاقية بين الداخلية و " إنجازات" لتعزيز المراقبة الذكية للمباني

15 Jun 2017

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية توقيع اتفاقية بين وزارة الداخلية وشركة إنجازات لنظم البيانات " إنجازات "، الشركة الرائدة إقليمياً في مجال حلول مراكز البيانات الآمنة والخدمات المدارة، والمملوكة بالكامل لشركة المبادلة للاستثمار (مبادلة)، لتعزيز الخدمات الذكية واستثمارها في تعزيز الإجراءات الوقائية والسلامة العامة في المنشآت والبيوت السكنية.

وقع الاتفاقية عن جانب وزارة الداخلية الفريق سيف الشعفار وكيل الوزارة، وعن شركة "إنجازات" خالد الملحي، الرئيس التنفيذي للشركة.

حضر التوقيع من وزارة الداخلية اللواء سالم مبارك الشامسي وكيل الوزارة المساعد للموارد والخدمات المساندة بالإنابة، واللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني، والعميد محمد حميد بن دلموج الظاهري الأمين العام لمكتب سمو وزير الداخلية بالإنابة، والعميد محمد عبدالله النعيمي مدير عام شؤون الاطفاء والحماية والسلامة، والعميد الدكتور راشد سلطان الخضر رئيس المجلس القانوني، وعدد من الضباط.

كما حضر التوقيع من جانب شركة المبادلة للاستثمار (مبادلة) حميد الشمري، نائب الرئيس التنفيذي، وعلي النعيمي الرئيس التنفيذي للمبيعات بشركة إنجازات، وعاطف البركي مدير المشاريع الاستراتيجية بشركة إنجازات، وأميمة أبوبكر مديرة العلاقات الداخلية.

وتأتي الاتفاقية بهدف تطبيق مشروع 24 / 7 للأنظمة الذكية لمراقبة المباني المحمية إلكترونياً، حيث يعد النظام ركيزة اساسية لضمان مقومات الوقاية والسلامة في جميع المباني والمنشآت بالدولة وعلى مدار الساعة، من خلال توصيل 150,000 مبنى وربطها بالنظام.

وأكد الفريق سيف الشعفار وكيل وزارة الداخلية اعتماد أعلى معايير العمليات وأحدثها للوصول الى موقع الحريق تحقيقاً لرؤية وزارة الداخلية ممثلة بالقيادة العامة للدفاع المدني وحرص الوزارة على تطبيق أعلى معايير عمليات الإطفاء وأحدثها للوصول إلى موقع الحريق في أسرع وقت ممكن للسيطرة عليه قبل انتشاره.

كما أشار وكيل الوزارة أن الاتفاقية تنسجم مع اهداف المسرعات الحكومية لزمن الاستجابة لحالات الطوارئ لقطاع الدفاع المدني، وتعزيز الإجراءات الوقائية واشتراطات السلامة العامة في المنازل والبيوت السكنية والمنشآت التجارية.

وقال خالد الملحي الرئيس التنفيذي لـ"إنجازات":  "نفخر في شركة إنجازات بهذه الشراكة مع وزارة الداخلية والتي من شأنها دعم منظومة عمل الوزارة التي تأخذ على عاتقها توفير السلامة للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة بما يضمن لهم ممارسة حياتهم في مناخ آمن، وذلك انطلاقاً من دورنا كشركة رائدة في توفير خدمات التحول الرقمي."

وأضاف: "يعد بناء دولة تمتلك مقومات الحداثة والاستقرار ركيزة جوهرية تقوم عليها الرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات، ومن هذا المنطلق فإن التقنيات المبتكرة تشكّل صُلب هذه المسيرة. ويعتبر النظام الذكي الجديد مقوّماً حيوياً إضافياً يضمن تعزيز مكانة الدولة كبيئة ذات إمكانات متطور وذكية بما يمكّنها من الاستثمار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتبني تقنيات مبتكرة تدعم أوجه الرخاء والرفاهية للجميع."

اجراءات الدفاع المدني الوقائية:

وأكد اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني بأن خدمات الدفاع المدني تتميز بأنها خدمات منقولة تقدم للمحتاجين إليها في موقع الحادث، وتتطلب سرعة فائقة في الاستجابة وكفاءة عالية في التعامل معها كونها تتعلق بحياة الناس وحمايتها في بيئة الخطر، مما يستدعي استثمار كل ثانية من الوقت لصالح انقاذ الأرواح والممتلكات، وأوضح أن القيادة العامة للدفاع المدني تطبق اجراءات الوقاية والسلامة وما يتعلق بها من أنظمة إنذار وإطفاء في المباني والمنشآت من خلال دليل الامارات للوقاية من الحريق وحماية الأرواح.

وبين قائد عام الدفاع المدني بأنه لابد من وجود رقابة دقيقة مستديمة لرصد أي اختلال بشروط هذه الاجراءات، الأمر الذي يتطلب معالجة استراتيجية شاملة ودائمة لا يمكن تحقيقها بالقوة البشرية وحدها مهما ازداد عددها وتعاظمت كفاءتها.

آلية عمل المشروع:

وأوضح المرزوقي أن مشروع المراقبة الذكية يضمن جاهزية اجهزة أنظمة الإنذار والحماية من الحريق، حيث تتم مراقبة صلاحية وجاهزية تلك الأنظمة على مدار الساعة، ويتم الإبلاغ عن أي خلل فيها ومتابعة إصلاحها مع المختصين.

وأوضح المرزوقي أن يختصر وقت الابلاغ عن الحادث من خلال الإبلاغ الالكتروني المباشر في المباني المشمولة بالنظام ودون الحاجة لطلب المساعدة بالطرق التقليدية، كما يتم تحديد مكان الحادث الكترونيا وبدقة وعمل على اختصار وقت الوصول إلى موقع الحادث، ويساعد وصف المكان الكترونيا فرق الدفاع المدني على اتخاذ الخطط والإجراءات والمعدات والمواد الملائمة للتعامل مع الحادث دون إهدار الوقت لطلب تلك المعلومات في موقع الحادث.

وقال:"وكجزء من استراتيجية الحماية من الحريق والسلامة في الدولة ستقوم شركة "إنجازات" من خلال اتفاقية الشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP) بالعمل معنا وفق نظم البناء، والتشغيل، والنقل (BOT) وتحت مظلة الدفاع المدني وبإدارته المباشرة ووفق المتطلبات التي تؤمن أفضل خدمات الوقاية والسلامة في جميع المباني والمنشآت في الدولة".

ومن جهته قال حميد الشمري: " تعد الشراكة في مجال تطبيق المراقبة الذكية والحماية الإلكترونية للمنشآت بمثابة خطوة هامة بالنسبة لمبادلة، لاسيما وهي تمضي في مسيرتها نحو تعزيز استثماراتها طويلة الأمد ضمن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي يشهد تطوراً بوتير متسارعة. وتشكّل المبادرة بالتعاون مع وزارة الداخلية هدفاً مشتركاً يضمن الوصول إلى منظومة راسخة للاستجابة للحوادث ما يعزز الشعور بالحياة الكريمة لدى الجميع."

رؤية تستشرف المستقبل

وأكد العميد محمد عبد الله النعيمي مدير عام شؤون الإطفاء والحماية والسلامة بالقيادة العامة للدفاع المدني أن رؤية "نظام المراقبة والإنذار والتحكم الذكي" سيوفر لوزارة الداخلية منظومة متطورة وقوية وآمنة وسهلة الاستخدام ومتكاملة لمراقبة الحرائق وأجهزة الإنذار المتعلقة بالحرائق وذلك لجميع المباني والمنشآت التجارية في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة مع إمكانية توسيع انتشارها لتشمل جميع الفلل السكنية في المستقبل.

وقال فإن الهدف الحاسم يتمثل في أن أنظمة سلامة وإنذار الحريق المثبتة في المباني تتم صيانتها ضمن برنامج منتظم من أجل ضمان سلامتها ومطابقتها للمعايير المعمول بها. أي إنذار مرصود ينطلق من أي موقع من المواقع المرتبطة سيتم تلقّيه من قبل ARC والتحقق منه عبر إجراءات تشغيل ثابتة ومحددة.

وأوضح أن النظام يسمح للمباني ذات أنظمة مراقبة الحرائق والسلامة الصالحة والمتوافقة أن ترتبط بنظام المراقبة والإنذار والتحكم الذكي، بحيث يتم توجيه الإنذارات التي تم التحقق منها إلى غرفة العمليات الرئيسية للدفاع المدني المتفق عليها والتي ستقوم بدورها بتزويد أقرب أو أنسب وحدة مكافحة حريق بكل المعلومات الضرورية التي يتم نقلها تلقائيا من قبل غرفة عمليات الدفاع المدني إلى مركز الاستجابة وسيارات الدفاع المدني التي يتم إرسالها.

وأشار بأن الرؤية في أن تتحقق للدفاع المدني استجابة متطورة وعمليات أكثر فعالية عن طريق بث معلومات المباني المراقبة إلى محطات بيانات متحركة ("MDTs") في سيارات استجابة الدفاع المدني، ويمكن أن تشمل هذه المعلومات أيضا خطط المباني لمرحلة ما قبل الحريق، واستراتيجية الدفاع المدني، والخطط المناسبة الأخرى، وسوف تكون معلومات الحوادث أكثر شمولا عند إرسالها إلى غرفة عمليات الدفاع المدني، وهو ما يفترض أن يؤدي إلى استجابات أكثر فعالية وبالتالي الحد من الخسائر في الممتلكات والأرواح.

اهداف طموحة

وأكد النعيمي بأن من أهدافنا إتباع كود رسمي للوقاية من الحرائق للمباني ليتم إقراره من قبل أنظمة السلامة من الحريق (FSS) والقدرة على تنبيه غرفة العمليات الرئيسية المعنية، بعد التحقق من صحة الإنذارات، لإرسال أقرب فرق الدفاع المدني المناسبة وإرشاد سيارات الدفاع المدني إلى الموقع، باستخدام العنوان أو نظام تحديد المواقع الجغرافية (حسب الاختصاص) للمبنى المرتبط بالنظام والملاحة الآلي مع خيارات ذكية للطرق البديلة.

كما أشار النعيمي إلى أن من بين الأهداف توفير صورة عملياتية مشتركة خلال الحادث وإتاحة التعاون بين غرف العمليات الرئيسية ومراكز الإطفاء وسيارات الدفاع المدني والشرطة، وغيرها من الجهات. أن تكون أفضل استعدادا من حيث المعلومات وتقييم المخاطر، والاستجابة بفعالية أكبر لأي حادث يقع. تقليل زمن الاستجابة وزمن الانتشار تعزيز سلامة وأمن الأشخاص والممتلكات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

قاعدة موحدة:

سيوفر المشروع قاعدة تشغيل موحدة للتعامل مع الحوادث الطارئة على نحو فعال في الوقت المناسب، وتقديم خدمة المراقبة لأنظمة الأمن والسلامة على مدار الساعة لحماية جميع المرافق الخاصة والعامة والمؤسسات في الدولة اثناء الطوارئ او الكوارث، ويعمل على توفير خطط طوارئ ما قبل الحريق وإمكانية الوصول الفوري للمعلومات الحيوية للمبنى و تفاصيل عن اقرب مبنى مجاور للإرسال الفوري للمعدات المناسبة ومركبات الانقاذ لكل حادث حقيقي تم رصده وتوفير نظم الاتصالات السلكية واللاسلكية المتطورة ونسخ احتياطية لمركز القيادة والتحكم.

فوائد النظام:

ويقدم النظام فوائد كثيرة منها مراقبة الممتلكات والأصول على مدار الساعة، والإرسال الفوري لمركبات (سيارات) الإنقاذ من أقرب مكان ممكن، وتخفيض عدد الإنذارات الكاذبة أو إنذارات الحريق غير الحقيقية، والحد من إهدار موارد الإدارات الاقليمية للدفاع المدني، وتحقيق أفضل وقت استجابة، وزيادة مستوى الدقة والتكامل في نظم الأمن والسلامة، وتأمين الصيانة السليمة لنظم الأمن والسلامة في المباني والمنشآت.

ويعزز النظام ثقة المواطنين والمقيمين والزوار بالدفاع المدني، ويضمن حماية الأصول المهمة باستخدام تكنولوجيا اقتصادية تتسم بالكفاءة، وإنشاء قاعدة بيانات دقيقة لجميع المباني تحتوي على خريطة لإيضاح أقصر المسارات للمبنى وعدد الطوابق الموجودة فيه، مع تحديد الطابق أو المنطقة الموجود بها الحادث ومداخل ومخارج الطوارئ والمباني المحيطة والمواد الخطرة داخل الموقع وأقرب مصدر للمياه.

وتعد هذه المعلومات في وقت الطوارئ حاسمة لمساعدة الدفاع المدني في اختيار المعدات الملائمة لكل حادث مما يتيح لها الاستجابة بصورة أكثر فعالية، وتوفير حماية كبيرة تمكنها من تقليل أو منع الأضرار والخسائر في الأرواح الناجمة عن الحريق كما أن الإخطار المبكر لحالة الطوارئ يؤدي إلى تقليل وقوع الحوادث والإصابات الخطيرة، كما يقوم النظام بالإبلاغ الدقيق عن الحوادث في الوقت المناسب، ويتم تحديد موقع المباني عن طريق القمر الصناعي لمعرفة أقرب مركبة إنقاذ لإرسالها فوراً.

ويرفع المشروع من عوائد استثمار سلامة المبنى، ويؤمن حماية أكبر للمباني وفحص دوري لنظام الحرائق في الزمن الحقيقي مع انخفاض أضرار الحرائق وانخفاض زمن إعادة التأهيل بعد الحريق.

ويتوافق المشروع مع تطبيق دليل الإمارات للوقاية من الحريق وحماية الأرواح، مع تقليل تكاليف تفتيش المباني مما يوفر الجهد والوقت مع تحديد دقيق لمواقع الحرائق، وتحسين وتقليل زمن الاستجابة لمواقع الحرائق، مضيفاً ان المشروع يؤمن كشف تلقائي عند حدوث الحرائق مع تقليل عدد الإنذارات الخاطئة من خلال التحقق من قبل طرف ثالث ويتيح التوسع في قطاعات عامة أخرى في المستقبل.

فئات المباني: اختيارية تطبيق المشروع في الفيلات السكنية

جميع المرافق الخاصة والعامة والمؤسسات في الدولة بما في ذلك المستودعات والمصانع يجب أن تكون متصلة بغرفة عمليات الدفاع المدني التي تصنف الأبنية إلى خمس فئات تبعا لحجمها وعدد الطوابق فيها،  واختيارية التطبيق في الفيلات السكنية.

Latest Thoughts

Why a local cloud provider will help you stay on the right side of data sovereignty laws

Why a local cloud provider will help you stay on the right side of data sovereignty laws

UAE data sovereignty laws place restrictions on where sensitive data can be stored and analyzed....

Know more
The lowdown on the Gulf’s first Tier IV data center

The lowdown on the Gulf’s first Tier IV data center

What if you could take advantage of the power of a state-of-the-art data center without actually having to build one yourself?...

Know more
How outsourcing parts of your infrastructure could save you time and money

How outsourcing parts of your infrastructure could save you time and money

Most businesses can’t afford to reinvent their IT systems every year. Perhaps that’s why managed services have become so popular among IT leaders in the Middle East....

Know more